النظام المصري إخلال بالأمن القومي العربي؟

 

لم يعد يوجد على صدر حزب الله مكان لوضع وسام شرف يزيد من رصيد هذا الحزب المقاوم الشريف الذي اتعب العرب والمسلمين بانتصاراته وإنجازاته المتتالية، حتى يعطى له وساماً جديداً من قبل النظام البائس في مصر الذي لم يعد لديه شيئا يفعله سوى تشويه صورة المقاومة في فلسطين ولبنان، فبعد أن تهكم الصهاينة على دور هذا النظام وافشلوا مبادرة التهدئة، وبعد أن تجاهل العرب كل العرب أي دور لهذا النظام في المصالحة العربية، يأتي قرار ما يسمى بالمدعي العام المصري القاضي باتهام السيد حسن نصر الله بأنه يعمل على الإخلال بالأمن المصري ونشر ما يسمى بالفكر الشيعي، ليثبت أن الدكتاتورية أصبحت تتحكم بمصر وشعبها حتى بات القضاء فيها يخضع لقانون طوارىء مبارك الأب والابن الذي يستعد لتولي دور بندر بن سلطان جديد في المنطقة بالتعاون مع محمد دحلان الذي بات اليوم احد أهم أركان الأمن القومي المصري .

 

وليس غريبا على هذا النظام الذي باع نفسه ومنذ عقود للأمريكي والصهيوني أن يعمل بالسر والعلن على محاربة المقاومة وحصارها وتشويه صورتها، فمن يتآمر على شعب فلسطين ويقفل معبر رفح ويشجع الاحتلال على ذبح المقاومة في فلسطين كما فعل في حرب تموز /يوليو عندما جعل من قناة السويس ممرا للأسلحة والصواريخ القادمة لإسرائيل، التي استخدمت لتدمير لبنان وقتل المئات من الشعب اللبناني، بنفس الوسيلة التي استخدمت مع الاحتلال الأمريكي الذي غزا العراق بسفنه وبوارجه الحربية بتغطية من هذا النظام، سيكون من السهل أن يصدر قرار اتهام باطل كوجوده بحق المقاومة .

 

إن أقرب توصيف لهذا القرار الصادر عن النظام المصري هو رغبته بتقديم أوراق الطاعة والخضوع للحكومة الصهيونية اليمينية برئاسة نتنياهو، الذي لا يبدي أي اهتمام لدور هذا النظام في المنطقة حتى أن ليبرمان لا يتوانى في كل إطلالة له عن الاستهزاء بالتأثير المصري في المنطقة، وربما هذا ما جعل نظام مبارك يتحرك سريعا لكسب ود الصهاينة عبر استهداف حزب الله ومعه حركة حماس على أمل أن تلقى هذه الخطوة تشجيع ومباركة من نتنياهو وليبرمان، أما تهمة الإخلال بالأمن المصري الموجهة ضد حزب الله فهي مردودة على النظام المصري الذي أخل بالأمن القومي العربي على مدى عقود منذ عقده اتفاق صلح منفرد مع الكيان العبري وصولا إلى تبنيه المطلق للمشروع الأمريكي الصهيوني القاضي باستهداف المقاومة وتقسيم الأمة العربية وإشاعة الفوضى والتحريض المذهبي والعرقي وتشويه انتصارات وإنجازات المقاومة في فلسطين ولبنان، وتسويق سياسة الارتهان لهذا المشروع .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: