الغرب ومعاييره المزدوجة بين إيران والحكام العرب

يقول بايدن ( نائب أوباما ) إن إعادة انتخاب نجاد لفترة رئاسية ثانية

فى إيران أمر مثير للشكوك .. نسأله : وهل كانت فى نظركم إعادة

انتخاب مبارك لفترة خامسة فى مصر أمر مثير للنشوة فى عرفكم ؟

 وهل كانت إعادة انتخاب بوتفليقة فى الجزائر لفترة رئاسية ثالثة

أمر غير مثير للشكوك لديكم .. وقد سارع ساركوزي وخلفه الاتحاد
الأوربى بتهنئة بوتفليقة رغم شكوى المرشحين أمامه من التلاعب !

ثم ألم يحصل قط فى تاريخ الرئاسة الأمريكية أن أعيد انتخاب رئيس

لفترة ثانية .. وليس بوش الابن ( 2001-2009 ) وبيل كلينتون

( 1993-2001 ) ورونالد ريجان ( 1981-1989 ) منكم ببعيد !

.. ألم يحصل كل من هؤلاء الرؤساء الأمريكيين على فترتين متتاليتين !

.. من يحاول هؤلاء أن يخدعون ؟! أم يظنوننا مختومين على قفانا ؟

فى الحقيقة إنه لأمر عجيب وغير مسبوق رد فعل ألمانيا و فرنسا

و بريطانيا وأمريكا وبان كي مون ( الفرقة الوسخة ) تجاه انتخابات

إيران ، وإنه لتدخل سافر وفاضح وفج ووقح ومرفوض لم يسبق له مثيل .

 

لقد أثبت بان كي مون أنه قذر بالفعل و بكفاءة ! يقول إيهود باراك إن انتخاب

نجاد نبأ سيء…. و بدورنا نقول له : ليس لك ولإسرائيل فقط بل لمحور

الاعتدال أيضا الذى يزعم أنه عربي وأنه مسلم وما هو بعربي ولا

بمسلم ، وقد نزل عليهم النبأ كالصاعقة ولا شك أنهم أكثر حزنا

من أميركا و إسرائيل الآن ..

 

لماذا لا يغلب مير حسين موسوي مصلحة بلاده العليا فوق مصلحته

الشخصية الأنانية الوقتية المحدودة والضيقة ، ولما لا يتخذ من السيد


حسن نصر الله قدوة ومثلا فى تقبل النتائج و الفوز والهزيمة بروح رياضية ؟

بدلا من شغل العصابات والإفساد و إحداث الفتن والقلاقل ؟

يا أخى الناس ما بدها إيّاك .. ليش أنت متنّح هيك !! .

أم أنه مدفوع من الخارج بالفعل فى خطة تآمرية دبرت على مهل بالتأكيد

على مدى الشهور الماضية على يد مخابرات أوربا وأمريكا ومصر

والسعودية وإسرائيل ؟

من الواضح أن سر ثورة موسوي وخاتمي و رفسنجاني على نجاد ، لأنه

ينوى تقديم مشروع قانون من أين لك هذا ، إلى البرلمان الإيرانى من أجل

محاسبة المفسدين الذين حكموا إيران خلال السنوات الماضية .

 

لقد اتضح الموقف العدائى للعصابة الوسخة ( فرنسا وبريطانيا وألمانيا وأوربا

و الولايات المتحدة ) فى مؤتمر دربان الثانى حين انسحبت وفودهم من القاعة

حين بدأ نجاد بخطابه ، لأجل عيون اسرائيل . بعضهم أولياء بعض .

 

فلتكتئب فرنسا و تنقهر لعلها تموت كمداً ، و لينقهر اليهود والصليبيون

و متصهينو محور الاعتدال ، وليموتوا بغيظهم . فليشاركهم محور الاعتدال

المتصهين ( خصوصا مصر والسعودية ) فى الاكتئاب ولسوف يحشرون معهم

و يؤانسوهم فى جهنم . أين كانت فرنسا و بريطانيا وأمريكا وألمانيا والاتحاد

الأوربى والأمم المتحدة حين تم إعادة انتخاب مبارك لخمس فترات رئاسية متتالية .

وأين كانت يوم كان من يترشح أمامه يتهمونه بالجنون ويودع بمستشفى

العباسية ؟!  أم لأنه على هواهم ! 

 

الموقف الصليبى (الأوربى والأمريكى ) و موقف قنوات وصحف مصر

والسعودية من نتائج الانتخابات الإيرانية مفهوم على غرابته ، لكن

ما لا نفهمه بل ويحز فى نفوسنا أن نرى جريدة القدس العربى تهبط

وتدور فى ذات المدار وتعزف على نفس الوتر ، وبالمثل تفعل قناة

الجزيرة .

ما كنا نتوقع ولا ننتظر منهما ذلك أبدا .


اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: